22 avril 2007

فاتحة مرشيد تصدر روايتها : لحظات لا غير

أصدرت الشاعرة والطبيبة المغربية فاتحة مرشيد روايتها الأولى "لحظات لا غير" بعد عدد من الدواوين الشعرية. ومن أجواء الرواية أنقل إليكم هذا المقتطف:" سماء باريس هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية..تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريح لخيوط ذهبية خجول. تحدثت طويلا مع أمي عبر الهاتف قبل أن أغادر الفندق تاركة المبادرة لقدمي تحملانني أينما طاب لهما. وجدتني دون سابق قرار عند باب جامعة السوربون أتفحص الوجوه الشابة..كمن يبحث عن شخص تاه عنه. دخلت مبنى الجامعة أتنقل بين الإدارة، مصلحة شؤون الطلبة، مصلحة العلوم... [Lire la suite]
Posté par motassim à 23:28 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

22 avril 2007

رواية "أهرميان" للكاتب الطبيب الأردني غسان العلي

غلاف الرواية بعد روايته الناجحة "الذئب"  يصدر الكاتب والطبيب "غسان العلي" روايته الجديدة تحت عنوان "أهرميان" عن سلسلة كتب شهرية تصدرها وزارة الثقافة في المملكة الأردنية. والرواية تعالج بصيغة فريدة مفهوم الزمن، بالأحرى مشكلة الزمن ليس كما طرحها الفلاسفة بل كما يطرحها الإبداع. وغسان العلي يقترح علينا طريقة إدراك البعد الرابع للزمن. من خلال الرحيل نحو الماضي، ثم الرحيل نحو المستقبل. وللوصل إلى صياغة مشكلة كهاته اختار غسان الروائي الأردني "الخرافة" لما تسمح به مرونتها بتداخل بين الأزمنة،... [Lire la suite]
Posté par motassim à 22:00 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
22 avril 2007

غوروغو/ مروية من بني أنصار لإسماعيل العثماني

أصدر الكاتب والباحث الجامعي في مجال الأدب المقارن والترجمة، بجامعة محمد الخامس بالرباط،  إسماعيل العثماني (مروية من بني أنصار) تحت عنوان "غوروغو" وهو اسم جبل بالمنطقة التي ينتمي إليها. عن منشورات أبي رقراق. 2007م. تقع "المروية" في 161 صفحة من القطع المتوسط. وفي 29 فصلا. ومن أجواء الكتاب نقتطف ما يلي: "بدأت الأغصان تهتز بعد عصر ذلك الخميس الربيعي. الأشجار مغبرة والطرق والشوارع والأزقة متربة. السيارات لا تعد ولا تحصى. المرسديس هي ام السيارات السائدة هنا، وسيارة الشرطة تشغل ضوء... [Lire la suite]
Posté par motassim à 00:10 - - Commentaires [25] - Permalien [#]