03 février 2010

ملامح – زينب حفني – شمعة تقتات على الظلام

<!-- /* Font Definitions */ @font-face {font-family:"Cambria Math"; panose-1:2 4 5 3 5 4 6 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:roman; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1107304683 0 0 159 0;} @font-face {font-family:Calibri; panose-1:2 15 5 2 2 2 4 3 2 4; mso-font-charset:0; mso-generic-font-family:swiss; mso-font-pitch:variable; mso-font-signature:-1610611985 1073750139 0 0 159 0;} /* Style Definitions */ p.MsoNormal, li.MsoNormal, div.MsoNormal ... [Lire la suite]
Posté par motassim à 16:48 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

06 août 2008

عن الرواية الشعرية

محمد معتصم الناقد الأدبي الرواية الشعرية. الرواية كما ورد عند مارت روبير وعند إمبيرطو إيكو كون منفتح على جل الأنواع الأدبية، وغير الأدبية، قابل لاحتواء السرد التاريخي، والمقال الصحافي، والنص الشعري، والحكاية الخرافية، والأحلام والمذكرات والرسائل...أي أن كون الرواية يستثمر كل تلك الأنواع كأساليب خطابية تغني المادة الحكاية، وتستجيب لحاجة الكون الواسع الذي يخيفه الفراغ. وقد وقف العديد من الدارسين عند هذه الظاهرة وفسروها واعتبروها كما قلت جوهر الرواية الحديثة. لهذا فلا عيب في احتضان السرد الروائي للنص الشعري... [Lire la suite]
Posté par motassim à 20:27 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
07 juin 2008

ملحمة الصمود والبقاء

محمد معتصم الناقد الأدبي  ملحمة الصمود والبقاء 1/ ليس من المفاجأة أن يصدر صحافي في مجال الرياضة كتابا أدبيا، وفي الإبداع السردي، لأن روائيين كبارا في العالم جاؤوا إلى الأدب من حقول بعيدة!! كالطب والرياضيات...، ومن حرف ومهن مختلفة، فتوفقوا وبنوا لأنفسهم أمجادا وأسماء خالدة، بل المفاجئ حقيقة التحديد الأجناسي لكتاب، وقد وسم الكاتب نوع مؤلفه بالتالي:" ملحمة، نصوص قبيلية"، وهو تحديد لنوع أدبي غير مسبوق، وإن تضمن لفظ "ملحمة" ولفظة "نصوص". فالملاحم فن أدبي قديم رافق نشوء وتكون... [Lire la suite]
Posté par motassim à 22:38 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
16 août 2006

محاكمة ليلى العثمان

محمد معتصم الناقد الأدبي محكيات "المحاكمة" لليلى العثمان. 1/ هناك ظاهرة اجتماعية وسياسية وفكرية لكنها ليست أدبية، انتشرت في العالم العربي، وكان ضحيتها عدد من الكتاب ومن الكتب الإبداعية والفكرية التي لم يكن أصحابها يرمون سوى إلى تعميق المعرفة بذواتهم، وبتنوير فكر قرائهم حول قضايا جدت مع تجدد الحياة وتنوع مشارب الفكر والثقافة والدخول في صراع من التحدي الحضاري مع الآخر. تلك الظاهرة هي محاكمة الكتب، ومحاسبة الكتاب على تعابير أدبية متخيلة حتمها سياق التخييل الأدبي. وفرضها الصدق الأدبي لدى المبدع.... [Lire la suite]
Posté par motassim à 12:59 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
18 juin 2006

سيرة سفر. رواية

الفصل الأول: اشحذ مخيلتك..ولا تشحذ السكين تابع الجزء الأول/ 02 بسط الأرض أمامه واقتعد أفكاره. حاول أن يثقل عليها بجسمه، ويتحكم فيها عوض استبدادها به. أثاره اكتشاف حدة استبداد الأفكار بصاحبها "هي مجرد أفكار، كان يقول، نحن من يخلقها. ولذلك نحن من يعطيها الدفء ويشحنها بالحرارة". في الحقيقة اكتشفت في رفقته الطويلة حقائق كثيرة. اكتشفت في رفقته الطويلة كيف نتحول إلى أفكار. أعني كيف إننا نخلق قيودنا. ولكن ى نعرف كيف نتخلص منها، ونخلص أنفسنا. اكتشفت أن الأفكار يمكن أن تتحول إلى نوع من الهواجس فتتحكم – تستبد- فينا... [Lire la suite]
Posté par motassim à 22:13 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
14 juin 2006

سيرة سفر. رواية

واحد: اشحذ مخيلتك ولا تشحذ السكين بسط أفكاره، وهواجسه، وخواطره ثم اقتعد الأرض. جارفةً كانت أفكاره. أخذت بمجامعه حتى أنه لم يدر كيف سقطت الأوراق من يديه، واستقرت بجانبه تماما كرفيق مخلص شديد الصمت. لما انتبه، لأن صوت الخارج أصبح صاخبا الآن، اكتشف قلبه يلهث ككلب قرب الساقية، تماما تحت ظلها النحيف الشاحب. فكر:" زمن الأفكار غير زمن الواقع". الواقع! آه، هناك دائما واقع ما، حقيقة ما، مهما كانت نسبية. حقيقة وجود الأفكار المشتتة بين جميع الرؤوس. حقيقة الأحلام الكامنة في آثارها بالذاكرة. حقيقة شعور ملتبس. مشاعر كالتي ذهبت به الآن،... [Lire la suite]
Posté par motassim à 14:00 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
11 juin 2006

المنبوذ رواية لعبد الله زايد

محمد معتصم "وأفردت إفراد البعير المعبد" عن النظام القبائلي "المنبوذ" الرواية الأولى للكاتب والصحفي عبد الله زايد من المملكة العربية السعودية، ولعلها تحمل بذور الكتاب الأول، والهم المهني لصاحبها. لذلك جاءت الرواية في سياقات عديدة تقريرية، تحاول أن تقول للقارئ شيئا مهما جدا عن مرحلة نشوء الدولة العصرية في المملكة. لهذا أيضا تعتبر رواية "المنبوذ" ذات قيمة كبيرة بالنسبة لكل دارس اجتماعي أو انتربولوجي من زاوي فردية وإبداعية. فالرواية تؤرخ لمرحلة الانتقال من نمط عيش رعوي فلاحي إلى مستوى... [Lire la suite]
Posté par motassim à 20:28 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
31 mai 2006

المحكي الذاتي والمحكي السير ذاتي، في رواية ملامح لزينب حفني

محمد معتصم الناقد الأدبي المحكي الذاتي والمحكي السير ذاتي 1/ تشهد الرواية في المملكة العربية السعودية فورة جلبت إليها الأقلام، ولفتت نحوها الأنظار. ليس لأن الرواية جنس أدبي تعبيري حديث فحسب ولكن لأن الكتابة قد غيرت من مواقفها وخرجت عن الاحتشام، ودخلت في سياق التغيير والتحول العامين اللذين يطبعان العالم والبلاد العربية، وخاصة تلك التي عرفت بانغلاقها على ذاتها وحرصها الشديد على إقامة الحدود الفاصلة بينها وبين العالم الخارجي. والأقلام الجديدة في المملكة العربية السعودية كسرت الكثير من الطابوهات والكثير من... [Lire la suite]
Posté par motassim à 14:54 - - Commentaires [0] - Permalien [#]