04 décembre 2007

أسئلة البدايات حوار مع الشاعر والناقد أحمد زنيبر

أسئلة البدايات مع الباحث والناقد الأدبي أحمد زنيبر الشاعر والباحث أحمد زنيبر حاوره: عبد المتقي ·        ما هي النصوص الأولى التي ورطتك في الكتابة؟ يبدو لي من الصعب جدا تحديد النصوص الأولى المؤسسة لتجربتي المتواضعة في الشعر والكتابة، نظرا لما عرفته من تحولات وتبدلات سريعة على مستوى التلقي وعلى مستوى التعبير، كذلك. ومن ثمة، أقول إنها ركام من النصوص المتناثرة، تنوعت أغراضها وتعددت أشكالها، تم استقبالها أولا، بشكل إجباري أثناء المراحل التعليمية المختلفة، الثانوية... [Lire la suite]
Posté par motassim à 15:44 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

03 décembre 2007

حوار مع القاص أنيس الرافعي

محمد معتصم الناقد الأدبي تمهيد: أنيس الرافعي قاص مغربي من الجيل التجريبي الجديد، أصدر حتى الآن ثلاث مجامع قصصية مميزة، لم تمر دون لفت الانتباه إليها؛ وهي على التوالي: أشياء تمر دون أن تحدث فعلا/ 2002م، والسيد ريباخا/ 2004م، والبرشمان/ 2006م. كما أصدر مؤخرا كتابا يضم الكتب الثلاثة السابقة تحت عنوان "علبة الباندورا/ 2007م. في هذا الحوار الذي جمعني وإياه ثلاث حزم متنوعة ومختلفة تحتوي على قضايا كثيرة جدا لكنها لا تخرج عن محور القصة القصيرة. قضايا لم تزدها إجاباته إلا تشويقا وأشعلت الرغبة في السجال حول جنس إبداعي... [Lire la suite]
Posté par motassim à 07:41 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
01 octobre 2007

بخصوص الحكومة المغربية القادمة

محمد معتصم الناقد الأدبي هذه الأجوبة جاءت إثر أسئلة وجهها إلي الكاتب والصحفي إدريس ولد القابلة من جريدة "المشعل" يوم 21/22 شتنبر 2007م بعد تعيين عباس الفاسي الأمين العام لحزب الاستقلال وزيرا أول من قبل جلالة الملك محمد السادس، بعدما حقق حزبه أغلبية الأصوات في انتخابات الجمعة 07 شتنبر 2007م. ************************** - كيف تلقيتم تعيين الأمين العام لحزب الاستقلال وزيرا أول؟ يمكن اعتبار تعيين الأمين العام لحزب الاستقلال وزيرا أول عودة إلى المنهجية الديمقراطية، ما دام الحزب قد حصل على أغلبية... [Lire la suite]
Posté par motassim à 09:45 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
01 août 2007

حوار بصدد صدور كتابي الجديد/ بناء الحكاية والشخصية في الخطاب الروائي النسائي العربي

تلقيت عند صدور كتابي الجديد " بناء الحكاية والشخصية في الخطاب الروائي النسائي العربي" عن دار الأمان بالرباط (2007م)، هذه الأسئلة من الصحفية خديجة بوعشرين على أساس نشرها في جريدة الصباح المغربية التي تعمل بها. وبحلول فترة الصيف، عطلة الصيف تأجل نشرها ولهذا ارتأيت إذاعتها على صفحة مدونتي الشخصية لتعميم الفائدة ولمشاركتكم التي اعتز بها رغم المسافات التي يخلقها الافتراضي بيننا. هل هناك حقا كتابة روائية نسائية؟ ما في ذلك شك. ولا يمكن إغفال التراكم الكمي والنوعي اللذين حققتهما المرأة الكاتبة. كما لم يعد السؤال مطروحا... [Lire la suite]
Posté par motassim à 20:23 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
05 février 2007

(استجواب قصير قدم أسئلته الشاعر حسن الوزاني، لصحيفة خليجية)

محمد معتصم الناقد الأدبي 1- كيف تتمثل علاقتك بموقعك ؟ هل لك طقوس ما ؟ هل غير الموقع من طقوسك في الكتابة؟ بالنسبة للعلاقة التي أقيمها مع موقعي الشخصي على الشبكة الدولية وأيضا مع مدونتي الجديدة تبدو لي اليوم كأنها عمل يومي. تحول من لحظة الانبهار إلى لحظة عمل شبه يومي. لمراقبة سيره الطبيعي، وتفقد عدد زواره والصفحات التي تلقى اهتماما أكبر من القراءة الافتراضيين. لكن العلاقة مع الموقع تختل عنها مع المدونة. لأن الموقع وضعته شخصي للتوثيق، وحماية مقالاتي ودراساتي، ثم به ومنه يمكنني وضع أرشيف خاص بما كتبت... [Lire la suite]
Posté par motassim à 19:23 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
05 janvier 2007

حوار مطول بمنتدى "مدد" الإلكتروني الثقافي

على مدى أيام تشرفت بمحاورة عدد من الكاتبات والكتاب العرب على الصفحات الإلكترونية لمنتدى "مدد" الذي يشرف عليه غيورون على الأدب العربي. فكان هذا الحوار الذي أعيد نشره بمدونتي الشخصية مع بداية السنة الميلادية الجديدة "2007" متمنيا لجميع الكاتبات والكتاب دوام العطاء والتفاني في رفع راية هذه الأمة المجيدة الثقافة العتيدة والحضارة التي لا تبلى. محمد معتصم الناقد الأدبي، مدينة سلا /المغرب. رسيل سعد خطواتك مدد رائدة وفاعلةكون اللقاء للمرة هذه مع محمد معتصمفإن تنوع التوجهات والطيوف إثراء لنا بلا... [Lire la suite]
Posté par motassim à 10:19 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

29 décembre 2006

الفائزة بجائزة «محفوظ» سحر خليفة

الرواية الفائزة تحكي عن القدس.. الفردوس المفقود والحب الضائع .. حاورها- حسين نشوانسحر خليفة تقول الروائية سحر خليفة الفائزة بجائزة نجيب محفوظ عن روايتها «صورة وايقونة وعهد قديم» ان الأدب ليس مصدرا للارتزاق أو السلطة، مشيرة إلى أنها تعتبر نفسها فنانة عاشت الاحتلال ورأت فجائعه وآثاره المدمرة. وقد تزامن حبها للفن وأحاسيسها الحزينة بالأثر الذي تركه الاحتلال على حياة الناس ومعيشتهم وقيمهم فجاءت كتاباتها رصدا وانعكاسا لأثر الاحتلال علينا«كبني آدميين». كما جاءت روايتها الفائزة لتتحدث عن القدس التي كانت تعرفها ولا تعرفها، ولم تعرفها إلا... [Lire la suite]
Posté par motassim à 09:23 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
20 novembre 2006

استجواب من الباحث عبد الرحيم العطري

آل الحرف و السؤال يتحدثون اليوم مع الناقد الأدبي محمد معتصم -        من تكون كائن استعاري ابتلي بحرفة الأدب في زمن الشدائد  -        ماذا تقرأ آنا ؟ أقرأ روايات لكتاب مغاربة غير مكرسين سأقدم أعمال بعضهم في لقاء بين اتحاد كتاب المغرب فرع مدينة سلا ومختبر السرديات بالدار البيضاء -        و علام تشتغل هذه الأيام ؟ ما يشغلني هذه الأيام كتابي "بناء الحكاية والشخصية في الرواية النسائية العربية" أضع له الصيغة... [Lire la suite]
Posté par motassim à 21:59 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
07 novembre 2006

في حوار مع الروائي المغربي أحمد الكبيري

على الكاتب أن يواصل فعله الملتزم في زمن المصابيح المطفأةالرباط – آنا – عبد الرحيم العطريذات بورتريه فائت انكتب هذا القول في حق ضيفنا المبدع المغربي أحمد الكبيري : ” على طول طريق المصابيح المطفأة بفعلهم طبعا ، كان المبدع أحمد الكبيري يكتب لغة اليومي و القاع الاجتماعي ، و يقول ضمنا لمن استحبوا اغتيال الضوء و زراعة العوسج ، يقول لهم بكل بساطة ، بأن النور سيشع من رحم المعاناة ، و أن المصابيح ستشتعل و ستزورها الفراشات ، أي نعم هي اللحظة مكسرة و مطفأة و مأوى لخفافيش الظلام ، لكن الصبح لناظره لقريب ، فالكبيري مدمن حلم و ضحك و مسافات طوال... [Lire la suite]
Posté par motassim à 20:31 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
23 octobre 2006

حوار نشر سابقا بجريدة رسالة الأمة

1/ ما هو تقييمكم للأدب المغربي ؟ يبدو هذا السؤال واسعا جدا، ويستحق أطروحة جامعية، أو مجهودا شخصيا لأحد الكتاب والدارسين للبحث فيه. لأن تاريخ الأدب المغربي -المعاصر منه فحسب- طويل وعميق. وقد ألف عبد الله كنون كتابه المهم في تاريخ الأدب المغربي "النبوغ..." غيرة وطنية وحبا للأدب. وضمنه العديد من الأنواع الأدبية التي بظهر الروح المغربية الميالة إلى التفكير والفقه حتى وهي تكتب شعرا. لكن إذا كنت تقصدين الأدب المغربي المعاصر والذي يتخلق الآن بيننا، فإنني أعتبره قد أنجز الكثير مما هو مطلوب منه.... [Lire la suite]
Posté par motassim à 22:11 - - Commentaires [0] - Permalien [#]