31 juillet 2008

ورقة تقديم وتنسيف افتتاح المهرجان الشعري/ محمد معتصم

البيت الذي ألهمني منظر عام لمدينة شفشاون عند مدخلها كلفني الإخوة في جمعية أصدقاء المعتمد بتقديم وتنسيق الجلسة الرسمية الافتتاحية للمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث، وأنا أتأمل من نافذة غرفتي بالفندق المسبح، والقمم الشامخة، والبيت الواقع تحت ناظري، والذي سأضع صورة له، تدفقت مني هذه الكلمات التي أقدمها لكم جميعا ايها القراء الافتراضيون. وقد حضر المهرجان الوطني للشعر المغربي في دورته 23 عدد من الشعراء وهم على التوالي: عبد الكريم الطبال، ثريا ماجدولين، أمينة المريني، مزوار الإدريسي، فاطمة الزهراء بنيس، مخلص... [Lire la suite]
Posté par motassim à 16:23 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

24 juillet 2008

أمسية شعرية نسائية بتازة

الأمسية الشعرية النسائية الثانية ضمن مهرجان فنون العرض بمدينة تازة المغربية إيمانا منه بالقيمة التعبيرية والجمالية التي يضيفها الإبداع النسائي المغربي إلى المخزون الثقافي والإنتاج الرمزي الوطني، يطمح الفرع الجهوي لاتحاد كتاب المغرب بتازة إلى تأسيس ملتقى وطني سنوي خاص بالإبداع النسائي المغربي. وتأسيسا لهذا الملتقى، ينظم الفرع الجهوي لاتحاد كتاب المغرب بمدينة تازة ــ ضمن مهرجان فنون العرض الذي تنظمه الجماعة الحضرية للمدينة بشراكة مع وزارة الثقافة من 23 إلى 29 يوليوز 2008 ـــ الأمسية الثانية الخاصة بالإبداع... [Lire la suite]
Posté par motassim à 11:20 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
23 juillet 2008

ندوة اتحاد كتاب المغرب بالمكتبة الوطنية

الرواية المغربية اليوم: أسئلة الذات والمجتمع 25 – 26 يوليوز 2008 المكتبة الوطنية بالرباط تنظيم المكتب المركزي لاتحاد كتاب المغرب بتعاون وشراكة مع وزارة الثقافة البرنامج الجمعة 25 يوليوز 2008 س 9: جلسة الافتتاح كلمة السيد رئيس اتحاد كتاب المغرب كلمة السيدة وزيرة الثقافة س 9و30: استراحة شاي الرواية المغربية اليوم : أسئلة الذات والمجتمع س 10: الجلسة الأولى بمشاركة:سعيد يقطين،عبد العالي بوطيب، القمري بشير،محمد الداهي،رشيدة بنمسعود تنسيق: عبد الفتاح الحجمري س 11 : مناقشة س 11و30 :... [Lire la suite]
Posté par motassim à 19:20 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
17 juillet 2008

المحكي واللامحكي/ الملف الخاص بلقاء بسمة النسور

المحكي واللامحكي في مجموعة مزيدا من الوحشة عمر العسري إن منطلق هذه القراءة التي نفردها لمجموعة مزيدا من الوحشة1 للقاصة الأردنية بسمة النسور هو اعتبار ما تتضمنه من قصص حمالة لوعي ورسالة معينين قد ينتصبان كموقف ذي طبيعة إيديولوجية أو فكرية، أو سياسية من قضية ما تروم المؤلفة إيصالها إلى ذاكرة التداول والتلقي. ولتسليط الضوء على هذا الطرح سنتناول هذه المجموعة انطلاقا من المنافذ الأربعة التالية: 1-     المحكي النسواني تراهن بسمة النسور في مجموعتها مزيدا من الوحشة على حقيقة الاتجاه القوي لكتابتها عن... [Lire la suite]
Posté par motassim à 09:39 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
12 juillet 2008

في لقاء احتفت فيه درب السلطان ، قلب الدار البيضاء ، بالروائي مبارك ربيع :

مبارك ربيع يعود إلى درب سلطان يوسف العباوي احتضنت خزانة مرس السلطان الكائنة بشارع لامارتين يوم الجمعة رابع يوليوز 2008 ابتداء من الساعة السادسة مساء،لقاء حول ثلاثية درب السلطان للكاتب مبارك ربيع بمشاركة النقاد: شعيب حليفي، بوشعيب الساوري وعبد الطيف محفوظ ،وذلك بحضور الكاتب مبارك ربيع ونخبة من المثقفين والمتتبعين. وقد ترأس هذا اللقاء الإعلامي السدجاري الذي قدم للقاء بورقة تعريفية بالمبدع مبارك ربيع وإنتاجاته الروائية والقصصية والأكاديمية مبرزا مكانته الاعتبارية داخل الحقل الثقافي المغربي، ومركزا على أهمية... [Lire la suite]
Posté par motassim à 20:41 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
08 juillet 2008

الأدب اليومن ندوة بمدينة مكناس

ندوة الباحثين الشباب في مكناس تؤكد أن لا خطر على الأدب اليوم ! إعداد:  اللجنة الإعلامية لـج.ب.ش.ل.آ تحت عنوان (الأدب اليوم) نظمت جمعية الباحثين الشباب في اللغة والآداب بتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة –جهة مكناس تافلالت ندوة علمية لامست مجموعة من الأسئلة من قبيل: - ما هي بؤر التقاطع بين أشكال التعبير المختلفة؟ - كيف يلامس الأدب ما هو جوهري في الإنسان والوجود بغض النظر عن شكل تحققه الأجناسي؟ - ما هي أسئلة الأدب اليوم في مواجهة تحولات العولمة؟ - ما هو مصير الأدب في ظل ما يتهدده من مخاطر (انحسار القراءة/ تنامي الرقمية /تهديد... [Lire la suite]
Posté par motassim à 19:57 - - Commentaires [0] - Permalien [#]

08 juillet 2008

بُويَا

من أرشيف سيرة محمد بن عبد السَّلام شُعَيب حَلِيفِي أولا هذا ملحق أول بمذكرات كاتب، جاء ليستوضح ، استدراكًا ، وُرودَ اسم بويا في سياق القول. ثانيا يعتبر هذا الاستدراك ، وشايةً برجلٍ كان وما زال  يحمل رسالته بعيدا عن مراوغات الكُتَّاب  أو مُحترفي الكلام – كما يُسميني دائما – وفي ذلك ذهاب مني إلى أقصى ما أُفكر فيه من تحويل ما أراه إلى تخييل، لا كذب فيه .. رؤيتي إلى الكتابة باعتبارها وظيفة وجدانية لا يمارسها إلا المطهرون. ثالثا إذا أنا لم أكتب عمن أُحِس بهم وأُحِبهم .. فعَمَّنْ أكتبُ وأتحدث؟... [Lire la suite]
Posté par motassim à 09:14 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
08 juillet 2008

من القلق الوجودي إلى أمل اللحظات بدل الضائعة

- بصدد مجموعة مزيدا من الوحشة بوشعيب الساوري تنقسم قصص مجموعة مزيدا من الوحشة** إلى قسمين: الأول يحتوي على تسع قصص قصيرة﴿وهي التي سترتكز عليها هذه الورقة﴾، والثاني يتضمن اثنين وثلاثين قصة قصيرة جدا، إذ تختار الكاتبة الجمع بين صيغتين لكتابة القصة القصيرة في كتاب واحد. ترصد فيها صورا وموضوعات تتداخل فيها الذات بالعالم، تزاوج بين الأحلام والطموحات والرغبات وبين الحزن والفراق والموت، من جهة، ومن جهة أخرى بين العبث والأمل. ترصد حالات لشخصيات نسائية اختارت رفض ومواجهة كل أشكال الخضوع والاستسلام أمام أعراف وتقاليد... [Lire la suite]
Posté par motassim à 09:13 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
04 juillet 2008

البنية السردية المتراكبة

"خذيني إلى موتي" 1/ من رام الله العصية على الاحتلال جاءت نصوص زياد خداش "خذيني على موتي"، نصوص ذكية تحكي عن الواقع لكن دون ضجيج الكتابة المؤدلجة، وتحكي عن الكتابة في مواجهة التحولات النصية والنظرية، واختلاف المتلقين، وهي أيضا نصوص تحكي عن الحياة، وعن العلاقات الإنسانية العاطفية. لهذا تعتبر نصوص زياد خداش ذكية ومنخرطة في السياق الفكري والأدبي والاجتماعي المحلي، تتكلم عن الحصار والدبابة والرصاصة إلى جانب الحديث عن الهاتف المحمول (الخلوي) وعن الحب، وعن المرأة، وعن التعليم (التدريس)، وعن... [Lire la suite]
Posté par motassim à 13:07 - - Commentaires [0] - Permalien [#]
02 juillet 2008

بورتريه : القاصة بسمة النسور : اعتقال الغابة في زجاجة أنيس الرافعي عديدة هي الأقنعة الاحتياطية والمراوغة، التي تطارد بلا هوادة أديبة أدمنت الإقامة الجبرية في الطوابق العليا للاختلاف ، صنو الأردنية بسمة النسور.وبلا مندوحة ، الوقائع التالية شاهد صدق على ما نذهب إليه : محامية لمدة لا بأس بأتعابها. كاتبة عمود صحفي بين الجريدة والأخرى. مسئولة إدارية في هيئة غالبا ما يضيق بها صدر صناع الخيال كلما صارت " اتحادا " أو " رابطة ". مناضلة حقوقية ذات عناية فائقة ومركزة على " الالتفات إلى ... [Lire la suite]
Posté par motassim à 17:18 - - Commentaires [0] - Permalien [#]